ايقاف توزيع مبالغ تعويضات الامطار بسبب الفساد    »    المالكي ... كذبة نيسان    »    رجل النزاهة الاول الكاتب    »    المالكي يتهم بعض شركائه بـ«الكذب».. والنجيفي يستنجد بالأمم المتحدة    »    الثلاثين من نيسان هل يجمع حبات مسبحة أنفرطت في ليل!    »    5 مرشحين من أسرة المالكي يديرون "دعاية سخية" في كربلاء وبابل    »    الجلبي يؤكد وجود فساد في هيئة الاعلام ويكشف عن صلة قرابة رئيس امنائها بالمالكي    »    الإنتخابات، إدارة الدولة: رؤية موحدة، ثورة إدارية شاملة    »    بناء الدولة وعبور مفهوم الحزبية    »    الانتخابات والهدف الأسمى    »   
شكوى لفيف من منتسبي مرور الكرخ الى السيد دولة رئيس الوزراء المحترم    »    جهاز المخابرات الوطني يدقق في عمولات كبيرة لمسؤولةبرنامج التاهيل في شركة الاسمدة الجنوبيه    »    معاون مديرعام شركة الاسمدة الجنوبية يهز الكتفين ويهلهل ويرقص يوميا في ممر ادارة الشركه    »    اريد حقي -مواطنة مظلومة    »    اولاد الطاغية صدام يعملون في الشركه العامة للاسمدة الجنوبيه    »    هروب مدير مكتب وزير الصناعه اثر صدور مذكرة قبض بحقه على خلفية رشوة شركة الاسمدة الجنوبيه    »    مناشدة الى السيد رئيس الوزراء المحترم السيد الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية المحترم    »    الشركةالعامة للاسمدة الجنوبيه تتعاقد مع شركه وهميه بعشرة مليون دولار والوزارة ساكته    »    مناشدة الى السيد الوكيل الاقدم المحترم    »    الشركة العامة للاسمدة الجنوبيه تتعاقد مع شركة تملكها رغد صدام حسين في الاردن    »   



موقع الحقائق » » مقالات وآراء


المصرف العراقي للتجاره ( الحلقه الثامنه ) بعنوان حمديه الجاف واسرار البطقاات الائتمانيه** مضر الدمل

يا لها من سعاده ما بعدها سعاده عندما اقرا المراسلات التي ترد الينا من العراقيين الاصلاء والتي جعلتنا نشعر بان هذا البلد لم ولن يموت يوما لان فيه شعبا يحب الحق كما تحب حمديه الجاف الفساد والباطل وقد لاحظنا فعلا بعض الردود على حلقتنا التي تطرقت الى رواتب المصرف العراقي للتجاره واستميحهم عذرا لان بعض الاخوان لم يدخل في صلب الفكره الحقيقيه للمقال بل اخذه باطاره العام ،
حيث ان الفكره ليس بافضلية الرواتب والمقارنه بين السيد الازري او حمديه الجاف بل هي عملية تحديد كم عدد الموظفين الذين يستحقون هذه الرواتب وارجو ان تكون اجابتكم في ضمن هذه الفكره .اما ما جلب انتباهي واقعيا هو المراسلات الاخرى التي وردت الينا من منظمات ودوائر ومديريات اخرى طرحت علينا ملفات الفساد مهمه جدا وتمت اجابتهم ونعيده في مقالنا هذا بانه نرجو ان يتم ارسال ما يثبت التقارير المرسله بكتب رسميه او وقائع مستنده الى ادله لنستطيع ان نعرضها للعلن وان نامل ان يطلع عليها اصحاب القرار واولهم السيد المالكي رئيس الوزراء ومن هم ادنى منه سلطه لاتخاذ القرارات التي تروي هذا الشعب العطش لمثل هذه القرارات وليعلم الاخوان ان ملف المصرف العراقي للتجاره متكامل باوراق رسميه وسوف يتبعه ملف اخر مهم سوف نعلن عنه في حينه ونتمنى ان نجد المعالجات لكل ملف يتم طرحه .
ونعود لصلب موضوع حلقتنا لهذا المقال وهو بعنوان ( حمديه الجاف واسرار البطاقات الائتمانيه ) وقبل الخوض في تفاصيل هذه الحلقه نجد انه من الضروري ان نوضح لكم بان المصرف العراقي للتجاره هو المصرف العراقي الوحيد المخول لاصدار هذا النوع من البطاقات والتي تسمى ( الفيزا كارد ) وهي بطاقه تديرها شركه عالميه تحمل هذا الاسم تقوم هذه البطاقه بدون الدفع النقدي او السحب النقدي ضمن سقف معين يتم تحديده بين الشركه والمصرف وهي اداة مصرفيه حديثه لم تكن مطروحه في السوق المحليه الا بعد ان تم تاسيس المصرف العراقي للتجاره وهو من اكثر الاقسام فاعليه وتقديم للخدمه بشكلها المطابق للمعايير العالميه ، يرأس هذا القسم السيده لينا البلداوي خبيره في هذا المجال ومقيمه بشكل دائم في دبي ولها علاقات كبيره وواسعه مع شركه فيزا العالميه وبراتب عالي جدا وان من يدير العمليه كواجهه في العراق هو شقيقها السيد رافل البلداوي والحاصل على شهادة الاعداديه والغير كفوء مطلقا ورغم هذا فان هذه الامور لا تعد مهمه عندما ندخل في تفاصيل عمل هذا القسم ودور حمديه الجاف فيه :
1.    ان اغلب الساده المسؤولين والوزراء وكبار التجار لديهم بطاقة فيزا من المصرف العراقي للتجاره وكذلك بعض المصارف المحليه التي تصدر بطاقتها من خلال هذا المصرف الذي يحمل التخويل والتصريح الوحيد لأصدارها في العراق ولهذا فان كل هؤلاء الذين يحملون هذه البطاقه يقومون باستخدامها في سفراتهم خارج العراق لتلبية حاجات سفرهم من شراء او حجز فنادق او استخدامات اخرى وهذا يعتبر من سريات العمل وخصوصيه يجب على المصرف الحفاظ عليها وعدم الاعلان عنها لاي سبب كان وعلى العكس منه يحق لصاحب هذه البطاقه ان يرفع دعوى قضائيه على المصرف اذا قام بالاعلان عن خصوصيات هذه البطاقه  وهنا تاتي حمديه الجاف لتقوم بدورها المعتاد بهدم كل ماهو صحيح ولدينا امثله على ما تقوم عليه حمديه الجاف من فضح لأسرار الزبائن واماكن سفرهم والحاجات التي تم شرائها من قبلهم وهذا  ما حدث فعليا قبل عدة اشهر في بيروت عندما كانت السيده حمديه في احدى سفراتها مع صديقاتها وهي جالسه في وسط البلد والمسماة ( السوليدير )  وبغير قصد وعدم معرفه كان احد الاصدقاء جالس في طاوله مجاوره الى طاولة السيده حمديه وصديقاتها واصدقائها وهي تقول لمن يجلس ان السيد الوزير ( أ ) قام بشراء فلم اباحي من بطاقة الفيزا خاصته من خلال احد مواقع الانترنيت وتمادت اكثر الى ان ذكرت السيده ( ن ) وهي احدى بنات احد المسؤولين الكبار بشراء ملابس من احد المحلات في امريكا بمبلغ 100 الف دولار ووجدت حمديه ان الموضوع شيق بالنسبه للحاضرين فاعلمتهم ان زوجة  السيد ( ع ) وهو من رجال السياسه المحسوبين على احد التيارات الدينيه قد سهرت في احد النوادي الليليه في المانيا وصرفت مبلغ يقارب ال 10 الاف دولار امريكي وقد ظهر في الفاتوره انه قد اشترت مشروب كحولي ( هسه قابل بس انت اتشربين وتسكرين وتسوين حوادث بالسياره )
2.    قامت حمديه الجاف بتعيين ابنتها شيلان في قسم البطاقه الائتمانيه ( الفيزا ) لتكون يدها وعينها في هذا القسم والتي تقوم بنفسها بتوفير كافة المعلومات المسليه الى حمديه مع تعيين 3 اخرين ومنهم السيد حسين قنبر اغا  في هذا القسم من قبل السيده حمديه ممن هم بتحصيل علمي لا تسمح لهم شركة فيزا العالميه من العمل في اقسام تقدم خدمات شركتها عالميا
3.    قامت السيده حمديه الجاف وبمساعدة ابنتها شيلان بالحصول على تفاصيل حسابات البطاقات الائتمانيه الخاصه بمصرف الشمال والبلاد الاسلامي ومصرف كردستان وطلب باسماء المصدرين من هذه البنوك وبعد ان قامت ابنتها بتسليمها الاسماء حددت لها من هم الاشخاص الواجب متابعة حساباتهم حتى تستطيع ان تجد موضوعا نسائيا تثرثر به مع صديقاتها وكانت من ضمن هذه الاسماء بعض الشخصيات المهمه ومنهم مالكي هذه البنوك الاهليه
4.    قامت السيده حمديه الجاف بتاريخ 11/5/2012 بسحب كشوفات حسابات اصحاب البطاقات الائتمانيه من المسؤولين و بعض اعضاء مجلس النواب وعوائلهم ( ومن مختلف الاحزاب والتيارات دينيه وعلمانيه )  وتقديمها الى السيد سلوان السامرائي وهو احد الاشخاص المتنفذين في حزب البعث العربي الاشتراكي جناح يونس الاحمد وهو عباره عن عربون وفاء لهذا الحزب الذي تجد نفسها فيه وقد سلم هذه المعلومات احد التجار المقربين من طليق حمديه والمقيم في دمشق سابقا وحاليا في بيروت ( اقصد اقامة التاجر )
5.    قامت السيده حمديه الجاف بتسليم جدول عن تحركات كافة المسؤولين من اصحاب حسابات بطاقات الفيزا الى المدعو ظافر وهو السكرتير السابق لعدي صدام حسين والمقيم في عمان وتم تسليمه هذا التقرير يدويا في الزياره قبل الاخيره  لها الى عمان قبل عدة اشهر 
6.    قامت السيده حمديه الجاف بتجميد عمل مسؤولة القسم لينا البلداوي لانها رفضت تقديم مثل هذه التقارير التفصيليه اليها للمحافظه على سرية العمل
ومع كل هذا الفساد وسوء الاداره لم تقم حمديه الجاف منذ تاريخ توليها ادارة المصرف العراقي للتجاره بتطوير عمل هذا القسم بل استمر على ما كان عليه قبل التغيير بل اصبح اسوء بسبب الانخفاض الكبير في اقتناء هذه البطاقه من قبل المواطنين لمعرفتهم بان اي حركه يقومون بها مراقبه وليس فيها اي سريه مهنيه وان البنوك والمصارف التي تصدر هذه البطاقه من المصرف العراقي قد توقفت تقريبا عن الاصدار لنفس الاسباب وكل هذه الوثائق والمعلومات  يمكن لاي دائرة رقابيه ان تكتئف هذا الموضوع بسهوله ، ولكن رغم هذا فبكل تاكيد نجد ان هناك انجاز اخر للسيده حمديه الجاف حيث اشترت اجهزه لهذا القسم بسعر يساوي ضعف سعرها في السوق وكان هذا بتاريخ شهر 10 من العام الماضي اي بعد توليها الاداره بثلاثة اشهر فقط ( خبيره ) .
يا ايها الساده المسؤولين من اعلى السلطات الى ادناها الم يحن وقت التغيير ... الم يحن وقت الانتباه الى شعبكنم ووطنكم ... اناشد كل من احتفظوا بذرة اخلاق او وطنيه او كرامه ان يحققو مما نقول او ان يطالبونا بتقديم كافة الوثائق وهناك طريق اقصر لهم واسهل وهو ان يذهبو بانفسهم الى هذا المصرف وان يطالبو بالتحقيق العلني بكل ما نذكره وسوف نذكره لكم مستقبلا ويجب ان تعلمو باننا سوف نستمر في نضالنا هذا ضد الفساد والفاسدين
مضر الدملوجي
لمراسلة الكاتب 
MODAR.KASEM_(at)_YAHOO.COM



المشاركة السابقة : المشاركة التالية
  
زائر             الكاتب: حافظ الجبوري(زائر)

حقيقة واضحة [تاريخ المشاركة : الثلاثاء 10-07-2012 10:15 صباحا ]

((عندما كنت في العشرين من عمري في احد الايام رن الهاتف الارضي وقام والدي بالاجابة, وبعد انتهاء المكالمة اخذ باستجوابي عن المتصلة حيث ادعت انها زوجتي فقلت له كانت لي علاقة سابقة بها واردت انهاء هذه العلاقة ولكنها ابت ذلك وتريد ان تخلق لي المشاكل , فاذا صدقتها تبدأ المشاكل وان صدقتني فلا وجود لأي مشكلة)).
عزيزي الكاتب قبل ايام قررت ان انهي تعليقاتي على كتاباتك ولكن عندما أقرئ هذه التفاهات والاكاذيب التي  لايعقلها احد:
1-شاءت الصدفة ان يكون صاحبك يجلس بجوار طاولة نسائية ليسترق النظر والسمع وينقل لك جميع هذا الكلام(شايل مسجل براسه 8 جيجا).
2-انا موظف بسيط لا اجد الوقت الكافي لتغيير زيت محرك سيارتي فكيف لمدير عام الوقت للبحث في امور لاتهمه في اي شئ ,(الاناء ينضح بما فيه) انت ترى الناس كما ترى نفسك وسبق وان قلت لك تبحث عن القيل والقال.
3-اصعب توقيع استطيع رسمه في دقيقتين والحصول على اي ختم خلال ساعة واحدة (سعر الختم 15000 دينار) اذا بأمكاني ان اصدر مرسوم جمهوري أو احصل على شهادة الدكتوراه او اكون صاحب اكبر شركة.
فارجو ان تحتفظ بأي مستند تحصل عليه في خزانتك لاني احترم فشلك الذريع في  اقناع نفسك بكل هذه الاوهام المزورة.
4-هذه الفقرة بالعامية(كمت تشمر حجار بالظلمة بلكت وحدة تصيب وكمت تذكر شخصيات مهمة وتعور وكمت تحجي شيش بيش وكمت تخربط بس اتريد اتسوي لحجيك اهمية بس محد راح يصدكك لان جذبك كلش واضح).
في كافة الاعمال التجارية في العالم يوجد هنالك التنافس الشريف من اجل الحصول على الحصة السوقية الاكبر ونجاح المنظمة وتحقيق اهدافها وهناك طريق اخر لاشريف من خلال شراءالمنظمات المنافسة للنفوس الضعيفة التي عملها الرئيسي عكس الصورة الحقيقية وأثارة الاشاعات والفتن وخلق الاكاذيب كما تفعل انت في حلقاتك هذه.
عزيزي الكاتب لو تبحث عن عمل شريف يخدم الوطن افضل من ان تكتب هذه الاكاذيب التي تهدم الوطن.
وارجوك لاتستفزني مرة اخرى بمنشوراتك عن المصرف لاني سأقف كالسيف لامزق كتاباتك واكشف اكاذيبك وانتقص من شخصيتك.
مع احترامي لجميع القراء ارجو اني لم اسئ في كلامي ولكن لم استطع كظم غيظي لأن لاوجود لهذه الاكاذيب وشكرا.


زائر             الكاتب: مخلص(زائر)

الرد السريع [تاريخ المشاركة : الثلاثاء 10-07-2012 11:53 صباحا ]

أعلن مصرف التجارة العراقي البدء بأصدار بطاقة الفيزا الذهبية [ Visa Debit Gold Card ] ذات الامتيازات العالمية والتي تتيح لحاملها التمتع بمجمل خصومات دولية للمشتريات وحجوزات الفنادق وسوف تمنح لعملاء المصرف وبعملة الدولار .

وقالت المدير العام للمصرف حمدية الجاف بحسب بيان لها تلقت ( العدالة ) نسخة منه امس ان" أصدار مثل هكذا بطاقات يأتي لتشجيع المواطنيين على التعامل بالبطاقات الائتمانية التي توفر لهم أستخدامها في كل أنحاء العالم لكونها مظهرا من مظاهر الحداثة في العمل المصرفي فهي ايضا تحقق عدة امتيازات اهمها الاستغناء عن استخدام النقود الورقية وتحقق التسويات السريعة لالتزامات العملاء المختلفة".واكدت الجاف أن" للمصرف خطة في نشر اجهزة الصراف الآلي في انحاء البلاد كافة لأغراض السحب النقدي بعملتي الدينار والدولار وكذلك الاتفاق مع الفنادق والمحال التجارية بتزويدهم بأجهزة نقاط البيع [POS ]المحدثة الاستخدام وفق نظام [ EMV ] العالمي  لغرض استيفاء اقيام مشتريات الزبائن المحليين والاجانب عن طريق البطاقات الائتمانية الصادرة من مصارف العالم".واشارت الى أن" بطاقة الفيزا الذهبية هي البطاقة الرابعة التي يصدرها مصرف التجارة العراقي حيث سبق أن أصدر بطاقة فيزا الكلاسيكية [Debit] والبلاتينية  [Platinum]  بالاضافة الى بطاقة ماستر كارد [ Master Card Credit ]  لكونه العضو الرئيسي في شركتي فيزا وماستر كارد العالميتين ".


زائر             الكاتب: سامي الاعرجي (زائر)

بطاقه ذهبيه [تاريخ المشاركة : الثلاثاء 10-07-2012 03:30 مساء ]

فوكاها حمديه الجاف فرحانه اتكول صدرنا الفيزا الذهبيه حتى تفضح العالم


زائر             الكاتب: شاهد (زائر)

حقيقه [تاريخ المشاركة : الأربعاء 11-07-2012 12:53 صباحا ]

اشهد امام الجميع ان حمديه الجاف دائما تتكلم عن الفيزا واتكول فلان يستخدم هلكد وفلان هلكد وفلان يصرف مبالغ جبيره وفلان هسه في فرنسا ومن هذا الحجي
واني سامعتها باذني ومره كالتها وهي بالبرلمان


زائر             الكاتب: احد الذين حطمت مستقبلهم حمديه (زائر)

مشاركه [تاريخ المشاركة : الأربعاء 11-07-2012 04:43 صباحا ]

اعزائي القراء الافاضل
هل الذي يقال عن حمديه كله تلفيق هل تصدقون هذا مستحيل حتى ولو كان تلفيق فيه ولو 25 % صح ونحن نعرف حمديه وتاريخها حافل في مصرف الرافدين وتستطيعون ان تسالوا اي مو ظف يعمل في مصرف الرافدين وينقل لكم الصوره كامله عنها وعن ماضيها الاسود وعلاقاتها مع الحزب السابق اي حزب البعث وابن صدام وعدي وجميع المسؤولين في الامن والمخابرات والذيمن جميعهم كانوا يتواجدون عندها في المصرف والعزايم التي كانت ورقصها في حفله مع عدي وعلاقتها بالمريكان التي كانت تخدمهم بعد السقوط في مصرف الرافدين فرع الزويه عندما كانت تجلب القهوه والاكل الى برباره وكيف تقدمت وحصلت على هذه الوظيفه وقد سرقت فرع الحارثيه وهذه معروفه كل الشارع العراقي يحكي بها وكانت مكافاتها ان يرفعها ضياء الخيون ونوري المالكي وازيدكم علما لما ذهبت الى مصر كانت لديها علاقه مع شاب صغير بالعمر تصرف عليه كثير من الاموال ولبعد وبعد لكن  قوانين الحياة اصبحت هكذا العاهرات يترفعن والشريفات لا هذا هو نوري المالكي وهذه هي الحكومه المنتخبه بالعافيه عليك نوري المالكي العاهرات


زائر             الكاتب: سته سنين خدمة (زائر)

الحقيقة وكل الحقيقة [تاريخ المشاركة : الخميس 12-07-2012 05:23 مساء ]

السيد مضر الدملوجي المحترم
انشر المشاركات بمصداقية وامانة ,,,بالنسبة الى قسم الفيزا وما ادراك ما قسم الفيزا  واريد ان اذكر تاريخ هذا القسم بشيء من التفصيل
في بداية تكوين هذا القسم تمت محاربته ولحد الان من قبل الادارة السابقة وفلولها الموجودة لحد الان  وذلك لقلة خبرتهم في هذا المجال (والي ما يلوح العنب يكول عليه ؟؟؟؟)
ثانيا الست لينا البلداوي كانت وما زالت من اكفاء كوادر المصرف العراقي للتجارة سابقا وحاضرا فلا تزايد على الخام لان سعره معلوم
والمساله الثالثة وهي الاهم عانا هذا القسم من تباطىء بالعمل وقلة تخصيص بالميزانية وعراقيل كثيييرة في زمن الادارة السابقة الي ان ادا الى :
1- اصدار بطاقاته الاتمانية لم يتجاوز ال100000الف مشترك خلال6 سنوات(في عهد الادارة السابقة وما زال الرقم موجود )وهذا رقم جدا سخيف بالنسبة الى بلد عدد نفوسه تجاوز 25 مليون نسمة
2- اجهزة تشغيل البطاقة لم تستطع ان تصل الى تغطية ولو 60 % من محافظات العراق او حتى لنفس المحافظة لمدة 6 سنوات
فاي شيلان تتحدث عنها واي اسرار تبوح بها مديرة المصرف لفرع من فروع المصرف الذي لم تتشكل مجمل اقسامه لحد الان ويعاني من قلة التخصيصات وقلة الخبرة

تحية وباخلاص الى السيدة لينا البلداوي على جهودها التي كانت واتمنى ان تستمر في خدمة المجتمع المدني العراقي وليس المصرف وحسب


زائر             الكاتب: سامر الدليمي (زائر)

إجابة تعليق 6 سنوات خدمه [تاريخ المشاركة : الجمعة 13-07-2012 07:08 صباحا ]

الاخ او الاخت صاحب تعليق 6 سنوات خدمه
تحيه طيبه
لم يتجاوز احد على لينا البلداوي بل على العكس هي كفوءه جدا ولكن اتصور ان تعليقك هو أهانه الى حمديه التي لم تفعل شيئا اما المعلومات المسربه فنحن متأكدون بتفاصيلها




<




بحث متقدم

تصويت
الانتخابات القادمة هل ستحدث تغيير في الخارطة السياسية
نعم
لا
لا اهتم

نتائج التصويت
الأرشيف
المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :93
من الضيوف : 92
من الاعضاء : 1
عدد الزيارات : 20083375
عدد الزيارات اليوم : 3123
أكثر عدد زيارات كان : 55982
في تاريخ : 10 /01 /2014

جميع الحقوق محفوظة ::: تطوير وتصميم القمة