الكاتب : alhakaekadmin || بتاريخ : الأربعاء 31-12-1969
قضاة جلولاء والادعاء العام يؤتمرون بأمر قيادي في حزب الطالباني يدعى محمود سنكاوي
اكد مصدر مسؤول في مجلس القضاء الاعلى بمحافظة ديالى على ان قضاة جلولاء والادعاء العام في مدينة جلولاء يؤتمرون بامر قيادي في حزب رئيس الجمهورية جلال الطالباني يدعى محمود سنكاوي ، وينفذون رغباته في تشويه الحقائق الميدانية عن الحوادث الارهابية التي تشهدها الناحية .

وقال المصدر الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه بسبب عدم التخويل له بالتحدث لوسائل الاعلام ،ان كل من "القاضيين خالد مولود غلام  وزينب شيرة كريم وممثل الادعاء العام في مدينة جلولاء ازاد احمد ويس  هم من القومية الكردية من اهالي قضاء خانقين ويسكنون فيها ايضا ، لا يؤتمرون بأمر مجلس القضاء الاعلى كما هو معمول في المحاكم الاخرى في البلاد ، ولا علاقة لهم بالعدالة  التي  من المفروض ان يعملوا لتحقيقها في المدينة خاصة القضايا التي تتعلق بالعمليات الارهابية التي شهدتها المدينة اخيرا ".

وكشف المصدر النقاب عن انهم " يؤتمرون مباشرة بالقيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يقوده رئيس الجمهورية جلال الطالباني ، من خلال مسؤول ما يسمى بمنطقة كرميان المدعو محمود سنكاوي ".

واضاف المصدر ان " ان القضاة والادعاء العام في جلولاء يخشون بطش المدعو سنكاوي وعصاباته ،خاصة بعد فضيحة الارهابي المهندس احمد محمد امين وانفجار العبوة بين يديه اثناء محاولة زرعها قرب مسجد الرحمة ".   

ورفض المصدر الادلاء بتفاصيل اضافية مكتفيا " بالمطالبة الفورية لارسال لجنة تقص حقائق سريعة الى جلولاء للتحقق في اجراءاتهم بشأن الحادثين الارهابيين التي نفذها افراد الاسايش والبشمركة قرب مسجد الرحمة وحي الوحدة في جلولاء ".