روحاني للجبوري: إيران تدعم العراق الموحد دوماً

روحاني للجبوري: إيران تدعم العراق الموحد دوماً
أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، أن ايران تدعم العراق الموحد دوما، معلنا رفضه لتغيير الحدود الجغرافية لأي من دول المنطقة، واصفا العراق بأنه دولة مهمة ومؤثرة في المنطقة.
وقال روحاني خلال استقباله رئيس مجلس النواب سليم الجبوري على هامش مشاركته مؤتمر برلمانات الدول الاسلامية الذي انطلقت أعماله اليوم في طهران ان “من دواعي السرور أن العلاقات والتعاون بين ايران والعراق كان خلال السنوات الاخيرة متناميا في ظل مشاعر الأخوة،” داعيا الى “بذل المزيد من الاهتمام بتنمية وتعزيز العلاقات والتعاون الثنائي في جميع المجالات”.
وأضاف: ان تنمية التعاون المصرفي يحظى بالأهمية في مسيرة تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وينبغي للبنك المركزي الايراني والعراقي ان يواصلا تعاونهما ومشاوراتهما في هذا الإطار”.
وقيّم روحاني الانتصارات والنجاحات التي حققتها الحكومة والشعب العراقي في محاربة الارهاب وإحباط مؤامرة الأعداء في بث التفرقة بين هذا الشعب، بأنها هامة، مصرحا ان الجمهورية الايرانية تدعم العراق الموحد دوما، وعدم تغيير الحدود الجغرافية لدول المنطقة.
وتابع ان “ايران حكومة وشعبا وقفت وستقف دوما الى جانب العراق حكومة وشعبا، وأوضح ان الزمن في العراق هو زمن ترسيخ الانتصارات والتحرك لتنمية هذا البلد وسائر دول المنطقة، ونأمل ان يسجل الشعب العراقي نجاحا آخر في الديمقراطية من خلال مشاركته الواسعة في انتخابات حرة”.
ومضى الرئيس الايراني قائلاً، ان “العالم الاسلامي يواجه اليوم مشكلات وقضايا عديدة، ولا سبيل لحل هذه المشكلات الا بالتعاون وبمساعدة بعضنا بعضا، ونأمل ان تستمر المحادثات والتشاور والتنسيق بين الدول الإسلامية على مختلف المستويات”.
ووصف الجبوري دور ايران في تسوية قضايا المنطقة ومشكلاتها بالبناء والايجابي.
ولفت الجبوري الى الانتصارات التي حققتها الحكومة والشعب والجيش العراقي في محاربة الارهاب بدعم ومساعدة ايران، وقال: ان العراق اليوم على اعتاب مرحلة جديدة، ونحن نرغب باستمرار ايران في تقديم الدعم والعون في مسار تنمية العراق واستقراره وإعادة بنائه”.