السيد القبانجي يؤكد اننا انتصرنا بفضل ولائنا لاهل البيت عليهم السلام ولمرجعيتنا الدينية

السيد القبانجي يؤكد اننا انتصرنا بفضل ولائنا لاهل البيت عليهم السلام ولمرجعيتنا الدينية

النجف الاشرف – المكتب الإعلامي
13/1/2018

أكد أمام جمعة النجف الاشرف والقيادي في المجلس الاعلى العلامة السيد صدر الدين القبانجي(دامت بركاته) انني اليوم اشارككم في فرحة الانتصار التاريخي الذي حققه العراقيون من أنصار الحسين (ع) بفضل الله تعالى في العملية الجهادية العسكرية وسجلت نقطة بيضاء في جبين العراقيين انهم هزموا عصابات داعش والاجندة العالمية التي دعمتها .
جاء ذلك خلال كلمة القاها سماحته في الاحتفال العشائري الذي اقامه المجلس الاعلى الاسلامي في النجف الاشرف صباح هذا اليوم وعلى قاعة الحسينية الفاطمية الكبرى .
وقال السيد القبانجي اننا اليوم ندخل معركة جديدة وهي المعركة السياسية والتي سنننتصر فيها بلطف الله تبارك وتعالى وذلك ببركة ولاء الشعب العراقي لاهل البيت (ع) اولا ,وببركة ولائهم للمرجعية الدينية وهذه هي عوامل النصر التي كانت في العملية العسكرية وستكون ايضا عوامل النصر في العملية السياسية .
ثم تابع سماحته حديثه عن المحاولات التي تجري لافشال العملية السياسية قائلا :
اليوم تجري ثلاث محاولات لافشالنا في المعركة السياسية الجديدة وهي :
المحاولة الاولى : وهي التشكيك بقدرة الاغلبية في العراق بانهم غير قادرين على ادارة الحكم وهذا كذب محض فالاغلبية هم شيعة اهل البيت (ع) الذين استطاعوا ان يحموا العراق بدمائهم وحافظوا على استقلاله وامنه بطردهم الغزاة واصحاب الطائفية , بعد ان عاش العراق 1400 عاما تحت ظل الاقلية الطائفية التي لم يجنى منها العراق سوى المقابر الجماعية والقتل والارهاب .
وتابع سماحته قائلا :
واما المحاولة الثانية فهي عملية التشكيك بالمرجعية الدينية وفصل العراقيين عن مرجعيتهم الدينية بالتشكيك في عملية التقليد , ونحن نقول لهم ان سر نجاحنا هو مرجعيتنا حيث ان ائمتنا هم الذين اسسوا نظرية المرجعية كما جاء بقول الامام المنتظر (ع) : اما الحوادث الواقعة بعدي فارجعوا الى رواة حديثنا فانهم حجتي عليكم وانا حجة الله عليكم .
واما المحاولة الثالثة فهي التشكيك بالحشد الشعبي بان يعتزلوا العملية السياسية حيث ان دورهم انتهى بالعملية العسكرية
وهذا ايضا خطأ فالذين حرروا العراق هم اولى الناس من ان يسجلوا نصرا سياسيا ثانيا للعراق فابعاد ابطالنا في الحشد عن المشاركة في العملية السياسية يعتبر ظلما .
واختتم سماحة السيد القبانجي حديثه قائلا : اننا اليوم بحمد الله نشهد صفحة جديدة حماسية رائعة نحو الاشتراك في الانتخابات القادمة والذي يحاول الطرف الآخر تاجيلها ونحن مطمئنون من ان هنالك منافسة طيبة وحماس جيد ستشهده الانتخابات القادمة وكلنا نستهدي ونسترشد بتوصيات المرجعية التي ننتظرها ان شاء الله
يذكر ان المهرجان العشائري قد عقد تحت شعار العشائر العراقية حماة الوطن وسند المرجعية ، هذا وقد شارك في المهرجان سماحة الشيخ علي النجفي في كلمة القاها عن المرجعية الدينية، كما شارك السيد كاظم الجابري قائد سرايا عاشوراء ، هذا فيما استمع المؤتمرون الى كلمات اخرى لمكتب العشائر وقصيدة شعرية

#المجلس_الاعلى_الاسلامي_العراقي_النجف_الاشرف