وزير الثقافة يطلع على مراحل انجاز كتاب (داخل دائرة الفنون التشكيلية- وزارة الثقافة العراقية)

وزير الثقافة يطلع على مراحل انجاز كتاب (داخل دائرة الفنون التشكيلية- وزارة الثقافة العراقية)

 

تصوير: وسام سامي

 

اطلع وزير الثقافة والسياحة والاثار على مراحل انجاز كتاب (داخل دائرة الفنون التشكيلية- وزارة الثقافة العراقية)

(INSIDE THE ARTS DEPARTMENT OF THE IRI MINISTRY OF CULTURE)

والمؤلف باللغة العربية وتعد له ترجمة باللغة الانجليزية والمتكون من 480 صفحة.

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه الرسمي اليوم الاربعاء 10/1/2018 للمترجمة ليلى مراد سرحان حيث قدمت المترجمة شرحا مفصلا عن مراحل انجاز الكتاب وترجمته الى اللغة الانجليزية .

وبينت المترجمة ان الكتاب يشتمل على تغطية مفصلة لإقسام دائرة الفنون التشكيلية المختلفة الفنية منها والادارية وعملها واختصاصاتها والجهود المبذولة من قبل العاملين في الاقسام في رفد الحركة الفنية بكل مايغنيها.

حيث اشارت ان الكتاب يوثق ويتعامل بدقة مع اقسام الدائرة منوهة الى الجهد الذي يبذله العاملين في الاقسام.

كما عرضت المترجمة التصاميم المقترحة للكتاب الذي سيطبع في مطبعة ياسين في الولايات المتحدة الامريكية كما اشارت الى الجهد الكبير الذي بذله الاستاذ ياسين الجبوري في مراحل الترجمة والتنقيح وسعيه المستمر ليخرج الكتاب بافضل صوره ودعم مدير عام الفنون التشكيلية الدكتور شفيق المهدي حيث ان الكتاب سيقدم صورة متكاملة عن واقع الفن التشكيلي في العراق للقاريء الاجنبي ويسلط الضوء وبالصورة والشرح عن ماوصلت اليه الحركة التشكيلية في العراق.

يذكر ان الكتاب انجز بجهد تطوعي من قبل العديد من الفنانين والموظفين من داخل الدائرة وخارجها حيث ترجمه الاستاذ ياسين الجبوري وبمشاركة واشراف المترجمة ليلى مراد .

من جانبه اشاد الوزير بالجهد الكبير الذي بذله المعنيين على انجاز الكتاب مثنيا على مثل هكذا اعمال مبيا دعمه المستمر لدائرة الفنون ودعمه لمثل هكذا منجزات تعكس واقع الفن التشكيلي في العراق.

وابدى الوزير توجيهاته بضرورة الاعتناء بطباعته لكي يخرج للقاريء الاجنبي بصورة لائقة مؤكدا استعداده لتقديم التسهيلات كافة من اجل دعم طباعته مشيدا بدور الاستاذ ياسين الجبوري والمترجمة والعاملين على انجاز الكتاب كافة.

في نهاية اللقاء الذي حضره مدير اعلام الوزارة عمران العبيدي شكرت المترجمة ليلى مراد وزير الثقافة على اتاحته الفرصة لهذا اللقاء.

 

 

 

10/1/2018