خاطرة …. الرياء

خاطرة …. الرياء

بقلم | مجاهد منعثر الخفاجي

يعرى من كان الرياء كساءه ,فان أبتلي غيري فما أنا أحاسبه . والمبتلى عابس الوجه صاحبه , يكون كالغيث الذي ضاقت سحائبه .

وما الصادق الا ما الصدق فعله , وما كان صادقا اذا الرياء كاسبه . ما صدق قوله الا من يشابهه , هكذا الاقران كالريح تجاذبه .

علامة هي ضيق الصدر وروحه , اياك ان تستفزه سينهشك بمخالبه .

أسمع بكرامتي ولكل أمرئ رأيه , ومالي به عليه لا على نفسي عواقبه .

لا اخونه لكنني بالنصيحة الاعبه , فاذا كذب بدين فأني معاتبه .
Download all attachments as a zip file