السيد وزير ألصناعه والمعادن وكالتا الأستاذ محمد أشياع السوداني المحترم

السيد وزير ألصناعه والمعادن وكالتا الأستاذ محمد أشياع السوداني المحترم

م/ شكوى قانونيه

اليوم الاثنين 25/12/2017 صدر كتاب من الوزارة وبناء على توجيه من سيادتكم لإقامة شكوى على وكيل الوزارة الفاسد محمد عبد الله العاني بتهمة ترشيح نفسه أمين عام للاتحاد العربي للأسمدة بدون موافقات رسميه وان إجراءكم ورغم انه يدل على خطوة رائده لمكافحة الفساد لكنه جاء متأخر وانه مجرد ذر الرماد في العيون وهروب من المسؤولية كما إن سيادتكم ونقصد ليس شخصكم الكريم وإنما كوزارة تناقضون أنفسكم كثيرا وهذا يدل على التخبط الكبير نوضح لكم مايلي :-

1- الذي ساعد محمد العاني ووجه له كتاب الترشيح بدون موافقات رسميه وكيلكم الفني صاحب ال12 مليون وستمائة الف دولار في بنوك الأردن عادل كريم الذي يتربع على عضوية مجالس إدارات الشركات العربية في الأردن سنوات طويلة وتجاوز الحد القانوني للعضوية إلا انه باقي مثله مثل غيره من الفاسدين الذي تشجعونهم ولديه حساب باسمه بالدولار وحساب باسم زوجته واسمها السيد وزيره في بنوك الأردن الناتجة عن نهب حصص العراق المالية الرسمية في تلك الشركات العربية و السيد عادل هو من ساند محمد العاني بترشيح نفسه باعتبار إن الجهة القطاعية المسؤوله عن الاتصال بالمنظمات والاتحادات دائرة الاستثمار بالوزارة وتتبع عادل كريم والسبب لان عادل كريم كان يطمح بعضوية مجلس إدارة الاتحاد العربي للأسمدة بعد إن يصبح محمد العاني الأمين العام وهذا مثبت وبكتب رسميه لان عادل كريم لايشبع من عضوية الاتحادات والايفادات فبدل ماينصرف كوكيل فني لشؤون الشركات ويتابعها ويزورها منهمك بمجالس الإدارات والايفادات والسرقات والنساء وشرب الخمر( البيرة المجرشه) في الوزارة وكل مانقوله مثبت سيأتي يوم يظهر للعلن

2- هناك شكوى مقدمه لدى مكتب تحقيقات النزاهة بغداد حول الموضوع وطلبت النزاهة من مكتب رسول النزاهة بالوزارة او المفتش العام إجراء تحقيق إداري لكنهم تحفظوا على الموضوع وزودوا النزاهة بجملة أكاذيب مقابل رشوه ماليه لأحد موظفي المكتب موثقه لدينا بالادله لان الموضوع يمس الفاسد عادل كريم وان وكيلكم ورفيقكم بحزب الدعوة الفاسد مكي الديراوي وجه الدائرة القانونية وكما هو معتاد عدم طلب الشكوى ضد محمد العاني ويمكنكم الاستفسار من محقق النزاهة واسمه فوزي

3- هناك شكوى بخصوص نفس الموضوع في الامانه العامة لمجلس الوزراء وقد أحيلت للوزارة لكن اعد رد للاماته كاذب غير صحيح نظمته مدير عام الدائرة الاداريه السيدة ديار حافظة إسرار وملفات فساد الوكلاء وملف واضبارة مكي الديراوي ووجهت كتاب للاماته يفيد إن من حق السيد محمد العاني ترشيح نفسه وانه مرشح شركات

4- بإيعاز من وكيلكم الفاسد مكي الديراوي تم تجديد جوازات السفر الدبلوماسية للسيد محمد عبد الله العاني بصفته الجديدة الأمين العام للاتحاد العربي للاسمده مقابل مبلغ من المال لسائق السيد الوكيل الديراوي ومبلغ من المال لرئيس قسم العلاقات السابق وان طلب الوزارة من دائرة المراسيم بوزارة الخارجية إصدار جوازات سفر دبلوماسيه لمحمد العاني وزوجاته هو اعتراف صريح من الوزارة على تعينه أمين عام للاتحاد العربي للأسمدة وللعلم إن ابنه صهيب العاني الذي أصدرتم مذكرة قبض بحقه بقضية الأسمدة التي كان ولايزال عادل كريم طرفا فيها حصل على جواز سفر خدمه باعتباره مدير مفوض يعادل مدير عام بإيعاز من وزارتنا الفاسدة التي تغرق بالفساد بفضل وكلائها

5- كيف تقدمون شكوى على محمد العاني ولديكم مجموعة شركات تحضر اجتماعات مجلس إدارة الاتحاد دوريا ولاستطيع احد منهم إن يقول للعاني إن ترشيحك باطل وتسلمك مقاليد الاتحاد باطله وتدفعون اشتراكات للاتحاد حتى يستلم الإرهابي والفاسد محمد العاني رواتب ضخمه من جلد العراق

السيد الوزير المحترم

إن حل الموضوع لايكمن بشكوى في المحكمة ضد محمد العاني لان المحاكم نفسها طويل لكن هناك إجراء يصدر من الوزارة بثلاث نقاط لو كنتم جادين فعلا في محاربة هذا الملف الملبد بالفساد

1- توجية كتاب إلى وزارةالخارجيه – الدائرة العربية – قسم ألجامعه العربية تبلغونهم إن ترشيح السيد محمد العاني لتولي منصب الأمين العام للاتحاد العربي للأسمدة لم يكن عن طريق الوزارة والحكومة العراقية وبدون موافقات رسميه وتطلبون إبلاغ الأمانة العامة للجامعة العربية وان ألجامعه يهمها مصالح الدول العربية وليس الإفراد لأنها جامعة الحكومات وتتعامل مع الحكومات عن طريق ممثلياتهم بالجامعة وستتخذ إجراء بالخصوص

2- توجية كتاب إلى وزارة الخارجية – دائرة المراسيم تطلبون إبطال جوازات السفر الدبلوماسية التي يحملها السيد محمد العاني وزوجاته الثلاثة وانه متقاعد حاليا ولايمثل العراق في إي وظيفة

3- تشكيل لجنة تحقيقه داخل الوزارة بعيدا عن الفاسد مكي عجيب والقانونية والفاسد عادل كريم تقوم بالتحقيق بهذا الموضوع للوصول إلى الحقائق التي اشرنا لها

وأخيرا ياسيادة الوزير إن المحاصصة الطائفية التي تتبنونها جلبت لنا وكلاء فاسدون أمثال محمد العاني وعادل كريم ومكي الديراوي الذي لم يقدموا للوزارة إي شئ ونستغرب جدا النعاق الذي ينسب المحاصصه للوزراء ولاينسبها للوكلاء فالوزير منصب سياسي لأضير إن يكون بالمحاصصه لأنها فترة محدودة لكن إن تجلبوا لنا وكلاء وزارة فاسدون بالمحاصصه تربعوا سنوات طويلة ولم يقدموا إلا السرقات والمذلة للوزارة وسؤالنا لكم ولكل سياسي شريف الم يكن لدى الإخوة الأكراد وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني شخصيات مهنيه فنيه راقيه لتولى منصب الوكيل الفني إلا عادل كريم الم يكن لدى الإخوة ألسنه الأعزاء والحزب الإسلامي العراقي شخصيه فنيه متعلمة ليتولى منصب وكيل الوزارة إلا ألبعثي والانتهازي والإرهابي الفاسد محمد العاني ؟ الم يكن للشيعة وحزب الدعوة تنظيم العراق كفاءات إداريه متعلمة وهو حزب المثقفين والمتعلمين والشهداء لتولي منصب وكيل الوزارة إلا الفاسد مكي الديراوي الذي لم يجلب للوزارة غير الفساد والنفاق وزواج ألمتعه والتدخين وشوه سمعتكم وسمعة حزب الدعوة تنظيم العراق نقول لكم ياسيادة الوزير تحاصصوا لكن بوضع كفاءات متعلمة نزيهة شريفه تخدم الوطن وليس بهذه الزبالة الم يحن الوقت لتغير هؤلاء الفاسدين الذين جربوا ولم يقدموا شئ غير السرقات والفساد بكافة أنواعه اللهم ارحم واللطف بالعراق يالله وخلصه من الفاسدين الانتهازيين لعنة الله على الفاسدين ولصوص المال العام في وزارة ألصناعه وعلى رائسهم وكلائها الفاسدون المفسدون

منتسبي وزارة ألصناعه والمعادن الوزارة المظلومة المبتلية بالفساد والسرقات