الطاقة النيابية: موازنة 2018 مثقلة بالديون وخالية من التعيينات والمشاريع الاستثمارية

الطاقة النيابية: موازنة 2018 مثقلة بالديون وخالية من التعيينات والمشاريع الاستثمارية
اكد عضو لجنة النفط والطاقة النيابية عدنان الجنابي، السبت، ان مشروع الموازنة العامة الاتحادية لعام 2018 جاءت مثقلة بالديون وخالية من التعينات والمشاريع الاستثمارية وفيها غبن واضح لتوفير حقوق الفقراء.

وقال الجنابي في تصريح صحفي اليوم (16 كانون الاول 2017)، ان “كافة الأرقام التي وردت في موازنة 2018 جاءت مفككة وغير دقيقة في العرض، وهناك غبن في توفير حقوق النازحين والفقراء من الموازنة”، بحسب وكالة نينا.

واضاف، ان “الموازنة العامة خصصت لقطاع الأمن والدفاع 23 تريليون دينار، و7 تريليونات دينار لقطاع الكهرباء، و 3 تريليونات دينار للبطاقة التموينية، وتريليون دينار للرعاية الاجتماعية”.

واوضح، ان “الموازنة تكاد تكون موازنة تقشف خالية من التعيينات والمشاريع الاستثمارية، وعمودها الفقري يرتكز على القروض الخارجية من البنك الدولي وصندوق النقد مايجعلها مثقلة بالديون”.

جدير بالذكر ان مجلس النواب انهى جلسته التشاوريـة، التي عقدها خلال عطلته التشريعيـة مطلع الشهر الحالي لمناقشـة الموازنـة العامة الاتحاديـة 2018، فيما قررت هيئة الرئاسة احالة مسودة الموازنة الى اللجنة المالية النيابية لاعداد صيغة نهائية وعرضها في جلسة استثنائية اخرى.