انفصاليون اكراد ودواعش انضموا الى “السفيانيين” وهذه هي اماكن تواجدهم

انفصاليون اكراد ودواعش انضموا الى “السفيانيين” وهذه هي اماكن تواجدهم
كشف المتحدث باسم محور الشمال في الحشد الشعبي، علي الحسيني، اليوم الاربعاء، عن الاماكن التي تستقر فيها مجاميع “السفيانيين”، فيما اكد ان هذه المجاميع تتكون من الدواعش الهاربين واكراد انفصاليين، مشيرا الى ان نشاطات هذه المجاميع ازدادت في الآونة الاخيرة.

وقال الحسيني ، انه “بعد عملية فرض سلطة الدولة في كركوك بتاريخ 16/10 ظهرت مجاميع ارهابية مسلحة تسمى بالسفيانيين ولديها اسماء اخرى كالرايات البيضاء، واستقرت في مناطق اقصى شرق قضاء طوز خورماتو وبدأت تنشط وتهدد امن المناطق المحاذية لها”، مؤكدا ان “هذه المجاميع من بقايا داعش الهاربة ومجاميع انفصالية كردية”.
واضاف، ان “سبب عدم انطلاق عملية عسكرية ضدها هو كبر حجم المساحة التي تستغلها والتي تمتد من الجنوب الشرقي لكركوك انتهاء بالشمال الشرقي لديالي اي 170 كيلو متر تقريباً”، لافتا الى ان “تلك المناطق جبلية ووعرة”.
وحذر الحسيني من “بقاء تلك المجاميع ونشاطها المتزايد حيث باتت تقصف المناطق الامنة بالهاونات”، داعيا العبادي الى “اطلاق عملية عسكرية واسعة مسنودة بطيران الجيش والقوة الجوية للقضاء عليها”.
وأكد مسؤول الجبهة التركمانية في قضاء طوزخورماتو هيثم أوغلو لـ”الغد برس”، الأربعاء (29 من تشرين الثاني)، ان اشتباكات وقعت بين قوات الحشد الشعبي وقوة في منطقة جنبور جنوب شرقي قضاء داقوق تسمى بالسفيانيين.

المصدر موقع : “الغد برس”