النوري: عودة القوات الكوردية إلى كركوك مرهونة بموافقة العبادي

النوري: عودة القوات الكوردية إلى كركوك مرهونة بموافقة العبادي
أعلن القيادي في الحشد الشعبي، كريم النوري، أن عودة قوات إقليم كوردستان إلى محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها مرهونة بموافقة رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي.

وقال النوري إن “الحشد الشعبي لم يبقى له أي تواجد داخل مدينة كركوك إنما يتمركز حالياً في محيطها”، موضحاً أنه “في حال وجدت فصائل مسلحة بأحياء وشوارع المدينة فإنها ليست تابعة للحشد”.

وبشأن عودة القوات الأمنية التابعة لإقليم كوردستان إلى كركوك والمناطق المتنازع عليها، أكد أن “عودة تلك القوات مرتبطة بقرار القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ومتعلقة بالدستور”، موضحاً أن “الحشد الشعبي سيلتزم بالقرارات التي تصدر بشأن المسألة”.

وانسحبت قوات البيشمركة وقوات الأمن (الآسايش) التابعة لإقليم كوردستان من كركوك والمناطق المتنازع عليها بعد أن شن الجيش العراقي والحشد الشعبي هجوماً على تلك المناطق.