باكوفا تشيد بدور رواندزي في حماية الثقافة العراقية الثمينة

باكوفا تشيد بدور رواندزي في حماية الثقافة العراقية الثمينة

أشادت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو ايرينا بوكوفا، في رسالة شكر وامتنان بعثت بها إلى وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، بالجهود التي بذلها وزير الثقافة في دعم منظمة اليونسكو وتعزيز مفاهيمها التي تمت قيادتها بالشراكة طيلة فترة إدارتها للمنظمة في الثمان سنوات المنصرمة.
وفيما يلي نص رسالة الشكر:
سيد الوزير المحترم
نظرا لإقتراب موعد انتهاء دورتي الثانية كمدير عام لمنظمة اليونسكو, أود أن أعبر عن امتناني العميق لحضرتكم على دعمكم السابق للمنظمة, فضلا عن المبادرات الرامية إلى تعزيز المثل العليا التي أدرناها معا.
أود الإشادة بدوركم النشط و جهودكم الحثيثة لتعزيز القيم المشتركة بين العراق و اليونسكو. لقد كان شرف لي الإشراف على التزامات جمهورية العراق و خصوصا فيما يتعلق بحماية التراث الثقافي. إنني أتذكر كلماتك بشكل واضح في مؤتمر التعاون الدولي حول حماية التراث الثقافي في وقت سابق هذا العام, عندما وجهت بوضع خطة مع جدولة زمنية حول كيفية إعادة الآثار المسروقة. أود أن اعبر عن تقديري العميق لجهودكم وعزيمتكم في هذه الأوقات الصعبة لحماية الثقافة العراقية الثمينة.
بعد ثمانية سنوات من رئاسة المنظمة إنني مقتنعة الآن وأكثر من ذي قبل بان الدور الحيوي المهم لليونسكو هي مواجهة التحديات العالمية الحالية اليوم, وفي ظل هكذا نزاعات تتحد كثير من الدول ضد التطرف العنيف والكره الطائفي, حيث يجب إرساء السلام من خلال التعليم و الحوار بين الثقافات و تفاهم متبادل و معرفة جيدة في التاريخ و الدين. بالإضافة إلى مواجهة التنمية المستدامة وتأثير التغير المناخي من خلال تعليم جيد وأبحاث علمية وأشكال أخرى للمعرفة التي لديها القوة لفتح أبواب جديدة للابتكار والتقدم. حيث تقود اليونسكو التي تعتبر القوة الناعمة للأمم المتحدة في هذه الحقول, واعرف إن هذه المبادرات التي تطلعنا إليها معا ساعدتنا على ترجمة هذا الرسالة إلى أفعال. و يجب علينا مواصلة هذه الجهود.
وآمل أن تمهد انجازاتنا الطريق لمستقبل أفضل وانك ستواصل دعمك لليونسكو في هذا المسعى.
مع خالص الشكر لدعمكم و جهودكم المذكورة على مر السنين.
اريانا باكوفا