رسالة مفتوحة لوزير النفط بخصوص فساد في بابل !

رسالة مفتوحة لوزير النفط بخصوص فساد في بابل !
معالي السيد وزير النفط المحترم
السيد المفتش العام لوزارة النفط المحترم
السيد مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية المحترم
تحية طيبة…
مدير فرع بابل يسرق 4 مليار دينار بواسطة ابن عمه
كل كتاب المحطات وعمال التوزيع يتم مداورتهم خلال سنة أو خلال ستة اشهر ماعدا عامل التوزيع(سليم) في محطة بوابة بابل كونه ابن عم مدير فرع بابل نصير فاضل كشاش حيث لم تتم مداورته خلال ثلاث سنوات وابن عمه مدير للفرع منذ 12 سنة . في الشهر 4/2017 تم مداورة كاتب المحطة أعلاه (احمد طه) بكاتب ضعيف ومسكين كان على منفذ المزارعين اسمه(قيصر) لتكون كل امور المحطة بيد ابن عم مدير الفرع . تم الايعاز الى التوزيع والموجودات لترتفع نسيئة المحطة من 4600 لتر الى 24000 لتر وبدوان اي شك او اعتراض لان الكل شركاء في السرقة الجديدة واستمر العمل وبيع الكميات عن طريق ابن عم مدير الفرع.
في نهاية الشهر 10/2017 تم ضبط سائق تريلة في محافظة المثنى واعترف بأنه اشترى كمية المنتوج المسروق من محطة بوابة بابل في الحله, ووصل الخبر فورا الى كبير العصابة مدير فرع بابل ليستدعي ابن عمه سليم الى مكتبه في الفرع ويحذره , فهرب (سليم) بسرعه خارج العراق وعند انتشار الخبر هرب (قيصر) ايضا وبعدها بدأ العمل بباقي الخطة , لجنة تحقيقية وافادات واجتماعات وزيارات ميدانية.
السرقة الاخيرة في محطة بوابة بابل الحكومية تقارب 4 مليار عن سرقة اكثر من 3 مليون لتر وللفترة من الشهر الرابع الى العاشر 2017, وهذه المحطة مجاورة وملاصقة لبناية قسم تفتيش الفرات الاوسط فلا عجب عندما تمت سرقة 350 مليون من محطة الشامية وهروب الكاتب الى تركيا وكذلك سرقة مبيعات محطة عشتار في الحلة 460 مليون وغيرها من السرقات .
كل السرقات يتم التعامل معها بلجان تحقيقية من نفس الفرع , للتحقيق مع سواق التريلات وعمال المضخات وكاتب المحطة (إن وجد) ولا تتم محاسبة مدير التفتيش وكادره الفاشل ولا يحاسب مدير الفرع وكادره المرتشي علنا بلا خجل او خوف .
هذه الاموال العراقية التي تسرق تحتاج الى تدخل من الكوادر القيادية في الوزارة وان تكون سببا في تغييرات شاملة في الشركة مثلما تحدث تغييرات في القيادات الامنية بعد كل تفجير ارهابي.
يتم التخطيط والتنفيذ بنفس الاسلوب في كل سرقة ويتم هروب المنفذين للسرقة وتضيع الاموال واحيانا يتم القاء التهمه على احد الابرياء .
بعد هذا التقصير الكبير المتكرر والضحك على قوانين والاجراءات الحكومية نرجو تفضلكم بالايعاز بتغيير كل المسؤولين المقصرين في فرع بابل وفي قسم تفتيش الفرات الاوسط وشعبة تفتيش بابل واحالتهم الى التحقيق والقضاء ليكونوا عبره لكل المسؤولين في القطاع النفطي وباقي الوزارات .

مع الشكر والتقدير
مهندسين من فرع بابل