قرارات بالقاء القبض على عدد من المسؤولين في محافظة السليمانية

قرارات بالقاء القبض على عدد من المسؤولين في محافظة السليمانية
اعلن رئيس مجلس محافظة السليمانية باقليم كوردستان، اليوم الاربعاء، ان قرارات بالقاء القبض على عدد من المسؤولين بالمحافظة بتهمة التزوير وتلقي اموال بشكل غير قانوني ستصدر قريبا تمهيدا لمحاكمتهم.

وجاء في كتاب رسمي موجه الى المدعي العام صادر عن رئيس مجلس محافظة السليمانية آزاد محمد امين، ان ملفا من ست صفحات معزز بالوثائق قد تم ارسالها الى المدعي العام، لافتا الى ان هذا الملف تم اعداده باشراف عضو مجلس المحافظة ريكوت محمد زكي.

وجاء في الكتاب ان المعلومات الواردة في الملف تشير الى ان عددا من الكوادر داخل محافظة السليمانية قاموا بتزوير كتب رسمية وتسلم اموال عن طرق غير قانونية مقابل اصدار اجازة عمل محطة وقود.

وقال ريكوت محمد زكي في تصريح صحفي ان الكتاب الموجه الى المدعي العام بهذا الشأن صحيح، مبينا ان الاجراءات القانونية قد استكملت.

واضاف انه امضى نحو شهرين في متابعة هذا الملف وتم تسليم جميع الادلة التي تضم مقاطع مصورة وصور للشهود، لافتا الى ان دائرة المدعي العام حولت الملف الى قاضي التحقيق في هيئة النزاهة في الاقليم.

واكد على ان جميع الاجراءات القانونية قد تم استكمالها، لافتا الى ان اوامر بالقاء القبض ستصدر قريبا للمشتبه بهم.

واضاف زكي ان الكوادر الذين وردت اسماؤهم في الملف فيهم عدد من كبار المسؤولين في المحافظة، لافتا الى ان الاعمال اللاقانونية التي قاموا بها لايمكن ان تمرر من دون دعم كبير وقوي من هؤلاء المسؤولين.