السجن لثلاثة موظفين في وزارة النقل سرقوا ثلاثة مليارات دينار

السجن لثلاثة موظفين في وزارة النقل سرقوا ثلاثة مليارات دينار
بغداد/…أصدرت محكمة الجنايات في بغداد، الأربعاء، ثلاثة أحكام غيابية بالسجن لمدة 15 عاماً بحق ثلاثة موظفين في وزارة النقل لسرقتهم قرابة 3 مليارات دينار.

وقالت دائرة التحقيقات في هيأة النزاهة في بيان تلقته” الحقائق نيوز”إن “محكمة الجنايات في بغداد، أصدرت ثلاثة أحكام غيابية بالسجن لمدّة خمسة عشر عاماً على المجرمين (رحيم شاطي مجبل برع الفريجي) و(صباح نوري عبودي البهادلي) و(شهيد خلف عداي الربيعي)، الموظفين في الشركة العامَّة للنقل البريِّ التابعة لوزارة النقل، لاقترافهم سرقة مبلغ مالي قدره (2,628,141,000) ملياران وستمائة وثمانية وعشرون مليونا ومائة وواحد وأربعون ألف دينار”.

وأضافت ان “المدانين استغلوا وظيفتهم عندما كانوا يعملون في الشركة العامة للنقل البري، وقاموا باختلاس 13 من الحمولات التي كانت بذمتهم، تحتوي على مادة الحليب والشاي والصابون عائدة إلى وزارة التجارة”.

وأكدت انه “تم تأييد الوقائع في هذه القضايا بالأدلة المتحصلة ضد المدانين الهاربين، والتي كانت كافية ومقنعة لتجريمهم، والمتمثلة بأقوال الممثلين القانونيينِ للشركة العامة للنقل البري والشركة العامة لتجارة الموادِ الغذائيَة اللذين طلبا الشكوى ضد المدانين، لتقصيرهم وتركهم العمل دون أن يُعيدوا الموادّ أو أقيامها”، مؤكدة ان “التحقيق الإداري الذي أوصى بمقصريتهم، والمستندات المزورة الخاصة بالتحميل والإخراج، إضافة إلى قرينة هروبهم، فقررت المحكمة إدانتهم استناداً لأحكام المادَّة 316/ الشقِّ الأول من قانون العقوبات”.

وأشارت الى ان “قرارات الأحكام الصادرة تضمنت أوامر قبض وتحر بحق المدانين، مع تأييد الحجز على أموالهم المنقولة وغير المنقولة، إضافةً إلى إعطاء الحق للجهة المتضرّرة (وزارتي النقل والتجارة) بطلب التعويض أمام المحاكم المدنية بعد اكتساب تلك القرارات الدرجة القطعية”.انتهى