،، الى وزير الداخلية المحترم ، الموضوع / طلب من سيدة عراقية ، ام ضابط في الجبهة .

،، الى وزير الداخلية المحترم ،

الموضوع / طلب من سيدة عراقية ، ام ضابط في الجبهة .

انا امراءة فقيرة لم املك واسطة ،الا الله ، لي ولد واحد في الجبهة يقاتل الغزاة التكفيرين الدواعش شارك في اغلب المعارك ( ضابط ملازم اول ) في الشرطة الاتحادية فرقة ألرد السريع لكن ياسيادة الوزير ابني الضابط المقاتل القوي تعرض خلال مشاركته في جبهات القتال الى ثمانية إصابات في كل هجوم اصابه منهن إصابات بليغة ، ومنهن إصابات خفيفة . وكل مرة ياتي اضمد جروحه وأقبله واقول ياولدي لاتهتم ان الله معك ويحرسك ودعائنا له بالسلامة ،وبناته وزوجته تتعالى أصواتهن من البكاء ،والان قلوبنا مشدودة عليه وهو في جبهات القتال .لكن عناية الله تحرسه في كل اصابه يقف الله ورسوله واهل البيت معاه الحمد لله ،هو رجل البيت ليس لدينا اخر ،وكل ما استفسر وإساًل الخيرين يقولون لي هناك البعض من المقاتلين الذين تعرضوا الى اصابه واحد او اثنان هم الان بالخلفيات بالقرب من مناطقهم ياحضرة الوزير وابني ثمانية إصابات ياصاحب العداله أضع هذه المناشدة المختصرة بين يديك سلمك الله للعراق الجريح ، والدة المقاتل الحاجة هاتف ( 07805178945 ) —————————————————- رئيس التحرير رجاء وضع صورة امراءة تبكي . مع المقالة لمساعدة هذه المراءة الفقير ودمت لاخيك
والدة المقاتل
aaljizani@gmail.com