السليطي: اتفاق على تشكيل الكتلة الاكبر بـ23 عضواً لاختيار محافظ جديد

السليطي: اتفاق على تشكيل الكتلة الاكبر بـ23 عضواً لاختيار محافظ جديد
كشف عضو مجلس محافظة البصرة عن كتلة بدر، احمد السليطي عن وجود اتفاق مبدئي بين مجموعة من كتل مجلس المحافظة، تقضي بتشكيل الكتلة الاكبر بنحو 23 عضواً تمهيدا لاختيار المرشح الانسب لمنصب المحافظ، لافتاً الى أن الاعلان عن الاتفاق بشكل رسمي سيتم خلال يومين.

وقال السليطي في تصريح الى ان اجتماعا عقد مساء اليوم ضم عددا من الكتل المنضوية في ائتلاف دولة القانون والمجلس الاعلى، فضلا عن عدد من الاعضاء المستقلين، وتمخض عنه اتفاق مبدئي على ضرورة العمل المشترك خلال الايام المقبلة للبحث في اسماء المرشحين واختيار الانسب منهم لشغل منصب المحافظ، دون ان يتطرق الاجتماع الى شخصية بعينها لشغل منصب المحافظ.

وأشار الى ان غدا او بعد غد سيشهد الاعلان النهائي عن الاتفاق والذي قد يضم نحو 23 عضواً يشكلون الاغلبية المريحة داخل المجلس لغرض التهيئة لاختيار محافظ جديد للبصرة والمساهمة في تجاوز وحل الأزمة التي تشهدها المحافظة.

وكان عضو الهيئة القيادية في المجلس الاعلى الاسلامي، الشيخ جلال الدين الصغير، كشف في 18 آب 2017 أن كتلة “كبيرة” داخل مجلس محافظة البصرة سيتم الاعلان عنها خلال يومين من شأنها اختيار محافظ جديد ورئيس مجلس، مشيرا الى حصول توافق مع الكتل السياسية على عدة محاور أهمها عدم الوقوف امام ترشيح شخصية مستقلة لمنصب المحافظ وحمايته من ضغوط الأحزاب، مؤكد ان المجلس الاعلى ليس لدينه نية في ذلك المنصب، وفيما كشف عن وجود أسمين حصل عليهما شبه تراضي للتنافس على منصب المحافظ، حذر من تداعيات فراغ المنصب على المحافظة سيما مع وجود تردد للكتل لنيل المصب الذي فيه تداعيات مالية وبقى من عمره نحو 9 اشهر.

وكان مجلس محافظة البصرة قد فتح في 13 آب 2017 فتح باب الترشيح للراغبين بشغل منصب محافظ البصرة خلفاً للمستقيل ماجد النصراوي.

يذكر ان محافظ البصرة ماجد النصراوي، قد اعلن في 10 آب الجاري، وخلال حفل افتتاح الجسر المعلق (جسر الشهيد محمد باقر الصدر) عن تقديم استقالته رسمياً الى مجلس محافظة البصرة، مرجعا ذلك القرار الى الضغوطات التي يتعرض لها هو وعائلته وموظفين في ديوان المحافظة.