الحكيم: قانون الانتخابات يشجعُ على دمجِ القوائم ويمنعُ المحاصصة

الحكيم: قانون الانتخابات يشجعُ على دمجِ القوائم ويمنعُ المحاصصة
أكد رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، اليوم السبت، أن قانون الانتخابات يشجعُ على دمجِ القوائم ويسهلُ الخيارات للمواطن ويمنعُ المحاصصةَ، مبينا أنَّ كثرةَ الرؤوس في العمليةِ السياسيةِ حالةّ غير صحية.
وقال الحكيم في بيان ، “بعدَ أنْ استمعنا لمداخلاتِهم وإضاءاتِهم القيمة، أكدنا في لقائنا السادة والسيدات المشاركين في ديوانِ بغداد للنخبِ والكفاءات السياسيةِ والاكاديميةِ أنَّ الدعوةَ والعملَ على كتلةٍ عابرةٍ للمكوناتِ تتناسبُ مع طبيعةِ المرحلة الحالية والتحديات المحدقة، وأنَّ هذا التوجه لايعني أنَّ الطروحاتِ السابقة خاطئةٌ إنَّما كانتْ تنسجمُ مع طبيعةِ تلك المرحلة”.
وأضاف، أنَّ “الكتلَ العابرة للمكوناتِ أمامها طريق طويل لكنها خطوةٌ لخلقِ مناخٍ جديدٍ على طريقِ الألف ميل، وحيثُ أكدنا على أهميةِ الثقة باللهِ وبالعراقِ، دعونا إلى قراءةِ التحولات والانفتاحِ على العراقِ الذي ما كان ليكون لولا الشعور بقوةِ العراق ومكانتهِ بعدَ الانتصارِ على داعشِ الإرهابي وتحويل كل التحديات إلى فرصٍ، وشددنا على أهمية المعالجات التنموية واستثمار حالة التلاحم التي أبداها العراقيون دفاعاً عن أرضِهم ومدنِهم”.
وتابع، “وفي جانبٍ آخر من حديثنا أكدنا على أنَّ المجلسَ الأعلى سيبقى الأقرب إلينا ولا خلافَ بيننا على المبادئ والثوابتِ، وأشرنا إلى أنَّ الانتخاباتِ القادمة مفصليةٌ لتثبيتِ الديمقراطية وأنَّ تيارَ الحكمة لا يفكر بالأصواتِ والمقاعد بقدر تفكيرهُ بنجاح إحداث مناخ جديد في العمليةِ السياسية”.
وذكر الحكيم، “وبيّنا أنَّ قانون الانتخابات يشجعُ على دمجِ القوائم ويسهلُ الخيارات للمواطن ويمنعُ المحاصصةَ، وأنَّ كثرةَ الرؤوس في العمليةِ السياسيةِ حالةّ غير صحية لأنَّها تعرقلُ انتاج حكومة قوية وتخضعها في كثير من الأحيان إلى المطالبةِ بالمواقع لتحقيقِ النصاب الداعم لها”.