حادث وحديث: زيادة حوادث الانتحار.. الاسباب والنتائج

حادث وحديث: زيادة حوادث الانتحار.. الاسباب والنتائج

 

كثيرون يفهمون وجود دوافع تشجع الشخص على ممارسة العنف ضد الغير لكنهم لا يفهمون بحال ممارسته هذا العنف على ذاته لذلك فإنهم يميلون إلى اعتبار العنف الموجه نحو الذات نوعاً مختلفاً من العنف التقليدي الموجه ضد الغير لكن هذا الاعتبار خاطئ .

فإيذاء الذات يقع في لحظة لا يكون فيها الشخص راضياً عن نفسه وبمعنى آخر فإنه يكون عرضة للانشطار بين الأنا وبين الذات المعنوية والجسدية وهذا الانشطار يحول الذات إلى آخر مرشح لأن يتلقى غرائز الأنا العنيفة وهذا ما حدث للمذيع الكردي الذي أنهى حياته بطريقة مأساوية عندما قرر الانتحار بسبب تراكم ديونه التي تجاوزت المليون دولار وفقاً لمصادر في الشرطة المحلية في محافظة أربيل. وقال المصدر إن “الانتحار جاء بإطلاق الإعلامي النار على نفسه في مقهى محلي في المحافظة، بسبب عجزه عن سداد ديونه البالغة مليون دولار”. وأوضح أن “مقدم البرنامج التلفزيوني سوران خليل المعروف بـ”سوران سقزي” شكا لعدد من زملائه أوضاعه المالية وتراكم الديون قبل انتحاره بوقت قصير”،
في العودة إلى الأديان تجد تركيزاً على تحريم إيذاء النفس (بخاصة الانتحار) حيث الروح أمانة الخالق وليست ملكاً لصاحب الجسد لذلك نجد من المفيد أن نعرض التصنيف السيكاتري لحالات إيذاء الذات وهو التالي :
1- سلوك عدواني محدد تجاه الذات (مثل تعذيب الذات، رفض الطعام .. الخ)
2- سلوك انتحاري – تمثيلي ( بهدف جلب الأنظار وتعويض عدم الاهتمام)
3- الحالات نظيرة الانتحارية(عندما يكون الانتحار غير مقصود مثل التسمم اللاإرادي وغيره).
4- حالات الانتحار كنوع من أنواع التضحية بالذات لأسباب مثالية
5- حالات الانتحار الفعلية .
حالات العنف من وجهة النظر النفسية :
صحيح أن احتمال ارتكاب أعمال العنف يرتفع عند المرضى النفسيين لكن هذا الارتفاع لا يصل إلى درجة خوف الجمهور من هؤلاء المرضى. ولدى هؤلاء أيضاً نلاحظ تقسيماً سيكاترياً لحالات العنف، وهذا التقسيم بحسب رأينا هو :
• حالات عنف صريحة :
– الرغبة في الشجار والعراك الجسدي.
هوس المحاكم (يميل مرضى البارانويا إلى رفع الدعاوى القضائية لأتفه الأسباب).
– محاولات إيذاء الذات.
– محاولات إيذاء الآخرين.
• حالات عنف مستترة :
– اتهامات هذيانية موجهة للمحيط والمتعاملين مع المريض .
– رفض الفحص والعلاج (عدوانية تجاه المعالج)
– محاولات السخرية والتحقير.
• حالات عنف متوقعة في الأمراض التالية :
– سلوك الصرع الانفجاري (إيذاء الذات والغير)
– النوبات الفصامية الحادة (إيذاء الذات والغير)
المدى

  • تعليق بواسطة الفيس بوك
    

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    *

    دراسات