مراهق يصيب والدته ويقتل قيادياً بـ”داعش” في تلعفر

مراهق يصيب والدته ويقتل قيادياً بـ”داعش” في تلعفر

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الاحد، بأن مراهقاً قتل احد القياديين في تنظيم “داعش” وأصاب والدته في تلعفر غرب الموصل.

وقال المصدر ، إن “مراهقاً داعشياً وجه نيران مسدسه، اليوم، باتجاه والدته وما يسمى مسؤول اشبال داعش في مركز قضاء تلعفر غرب الموصل عندما وجدهما في منزله معا، ما ادى الى مقتل مسؤول الاشبال مباشرة فيما اصيبت والدة المراهق بطلقات مباشرة في الصدر والقدم الا انها لم تقتل”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “المراهق رفض تسليم نفسه لمسلحي داعش عقب الحادثة واشتبك معهم قبل ان يقتل هو الآخر”.

وتعد تلعفر من المعاقل المهمة لتنظيم “داعش” في محافظة نينوى والتي سيطر عليها في صيف 2015، وهي المنطقة التي اختارها التنظيم مقرا له بعد انهيار مكان اعلان “خلافته” بمدينة الموصل.