نشاطات وزارة الثقافة والسياحة والأثار

وزير الثقافة يهنيء الصحفيين العراقيين بالذكرى 148 لعيد الصحافة العراقية

هنأ وزير الثقافة والسياحة والأثار فرياد رواندزي الصحفيين العراقيين بعيد الصحافة العراقية وصدور أول صحيفة في 15 حزيران 1869.
واشاد رواندزي في برقية التهنئة بالمسيرة الطويلة للصحافة العراقية ولجهود الرواد الأوائل في إرساء دعائم صحافة عراقية تتمتع بالمهنية والحرفية مثمنا في الوقت نفسه التضحيات الكبيرة للصحفيين وهم يساندون قواتنا المسلحة في مقارعة قوى الإرهاب والظلام حيث تمتزج دمائهم بدماء شهداء قواتنا المسلحة وقوات الحشد الشعبي والبيشمركة وابناء العشائر.
وجاء في برقية التهنئة
نبارك ونهنيء الأسرة الصحفية العراقية حلول الذكرى 148 لصدور أول صحيفة عراقية ( ألزوراء) في 15 حزيران 1896
وبهذه المناسبة نعبر عن تقديرنا العالي للتضحيات الكبيرة التي يقدمها الصحفيين وهم يخوضون جنبا إلى جنب مع قواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي والبيشمركة وأبناء العشائر أشرس معركة ضد قوى الإرهاب والظلام من اجل تحرير أراضينا من دنس تنظيم داعش الإرهابي إذ قدمت الأسرة الصحفية ومازالت الكثير من التضحيات التي نقف أمامها بإجلال، لقد كان الصحفيون وعلى الدوام يمثلون صوت الحقيقية ويحملون معاني الإعلام النبيل ويقدمون التضحيات ويعكسون معاناة المواطن أينما كان
وكما نعبر عن تثميننا العالي لمسيرة الصحافة العراقية ولجهود الرواد الأوائل في إرساء دعائم صحافة عراقية رصينة والذين كانوا مصداقا لأعلام حر يقف بوجه الدكتاتورية ويسهم في توحيد الشعب. ونغتنم هذه الفرصة للتأكيد على الدور الكبير للصحافة في إسناد تطلعات الشعب في إرساء عراق ديمقراطي آملين أن تشهد صحافتنا المزيد من التقدم والتطور في ظل أجواء الحرية لتسهم في إرساء وتعضيد نظامنا الديمقراطي.
الرحمة لشهداء الصحافة العراقية والشفاء العاجل للجرحى والصبر لذويهم وإلى مزيد من العطاء من اجل عراق ديمقراطي آمن.

15/6/2017
—————————————————————–
رواندزي يستقبل الفنان المخرج محمد الدراجي وعدد من الفنانين الشباب

تصوير: وسام سامي

استقبل وزير الثقافة والسياحة والاثار فرياد رواندزي في مكتبه الرسمي ببغداد اليوم الخميس 15 حزيران الفنان المخرج محمد الدراجي وعدد من الفنانين الشباب.
وجرى خلال اللقاء مناقشة واقع السينما.
العراقية ودور الشباب في الإسهام بتطوير وتنشيط الحراك السينمائي والفني والثقافي.
واستمع الوزير إلى آرائهم وتطلعاتهم وقدم الدراجي مشروع قانون الصندوق الوطني لدعم السينما العراقية.
واستمع الوزير إلى شرح مفصل لتفاصيل المشروع. حيث اشار الدراجي الى ان مايقدمه هو مشروع لصناعة ثقافة عراقية والتي نريدها منتجة ومهمة المشروع هو دعم قطاع السينما عن طريق المنح وليس الهبات وهو عبارة عن تشكيل هيئة تساعد على الانتاج السينمائي وسيسهم ذلك فيما, بعد بايجاد ستوديوهات متمكنة في المستقبل وستخلق حراكا فنيا كبيرا.
من جانبه أكد وزير الثقافة عن مساندته الكبيرة وتبنيه لفكرة المشروع وسيعمل على تقديمه للجهات المعنية وستتم دراسته من النواحي القانونية ومن الجوانب الأخرى ليكون متكاملا.
كما أشار الوزير إلى دور الشباب المهم في اغناء المشهد الفني والسينمائي لوجود طاقات شبابية قادرة على إن تقوم بدورها في صناعة سينما عراقية جيدة
وأكد أيضا أنه سيكون داعما لكل مشاريعهم التي سيتقدمون بها وفقا للإمكانات المتاحة.
وفي ختام اللقاء الذي حضره مدير اعلام الوزارة والمتحدث الرسمي عمران العبيدي عبر المخرج محمد الدراجي والوفد المرافق له عن شكرهم وتقديرهم لهذا اللقاء.

15/6/2017
مع تحيات القسم الاعلامي لوزارة الثقافة